في خضم الجائحة (189): ناقوس الخطر

30 أكتوبر 2020 - 10:45 م

 

 

كتب: عبد المنعم شوقي

 

109 هو عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة بالناظور، بالإضافة إلى تسجيل ثلاث وفيات في نفس المدة.. هذا الرقم أعلنته اليوم مندوبية الصحة بإقليمنا ليتم اعتباره رقما قياسيا منذ ظهور الوباء.
نعم أيها الأحبة، لقد وصلنا بأسف شديد إلى مرحلة الخطر بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. لقد أصبحنا نودع كل يوم أحبابنا و أصدقاءنا و جيراننا من ضحايا هذا الفيروس اللعين.. لقد توغلنا في مستنقع الجائحة حتى صارت تحيط بنا من كل مكان.
طبعا.. يجب أن نعترف جميعا بتهاوننا و تقصيرنا في الالتزام بالإجراءات الوقائية، و بتدابير حالة الطوارئ الصحية.. نعم، فنحن استصغرنا هذا الداء اللعين حتى بدأنا نقرأ أسماء ضحاياه كل يوم على صفحات التواصل و الإعلام.. لقد حفرنا قبورنا و قبور من نحب بأيدينا، و مازلنا في ذلك مستمرون.
و إذا كنا كمواطنين قد شاركنا قطعا في تفشي هذه الجائحة باستهتارنا الشنيع، فإنه من الواجب أن نعلم جميعا أننا ملزمون ببذل جهد مضاعف في هذا الوقت المتبقي إن كنا نريد إنقاذ أرواحنا و أرواح عائلاتنا و أحبابنا..
و هذه فرصة أخرى كذلك لنجدد الدعوة إلى مندوبية الصحة بالناظور قصد ضرورة الإسراع إلى معالجة الفوضى التي يعيشها جناح كوفيد19.. فالجميع يلاحظ التكدس الحاصل في مختبر التحاليل، و التساهل المفرط في مواكبة المخالطين و غير ذلك من التدبير السيئ لهذا الملف.
و بالأمس فقط، علمت أن نادي هلال الناظور لكرة القدم الذي كان ملزما باللعب يوم الأحد المقبل بمدينة ميسور في مقابلة ضمن اقصائيات كأس العرش، قد تعذر عليه اجراء التحاليل الاجبارية لخوض هذا اللقاء الهام بعدما توصل من مسؤولي المندوبية بجواب يفيد عدم قدرة المستشفى على إجراء هذه التحاليل بفعل الاكتظاظ…و هو الأمر الذي سيجعل الفريق يتقدم بطلب تأجيل المباراة أو انه سيجبر على اعتذار لا يبتغيه.
المرحلة خطيرة و حساسة جدا أيها الأحبة.. فمزيدا من الحزم و الصرامة من طرف الجميع في مواجهة هذا الوباء الذي يرفض الرحيل قبل أن يأخذ أرواحنا الواحد تلو الآخر.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: