بحر سبتة المحتلة يلفظ جثة جديدة لشخص من اصل مغربي

29 أكتوبر 2020 - 9:59 ص

 

امنوس . ما

 

انتشلت عناصر من الخدمة البحرية في الحرس المدني الاسباني، بعد زوال اليوم الأربعاء 29 اكتوبر، جثة رجل مغربي لفظتها أمواج البحر في مدينة سبتة المحتلة.

وكشفت مصادر محلية إن السلطات الأمنية تلقت إشعارا حول وجود جثة تطفوا بالقرب من المنطقة المعروفة باسم “الأحجار الثلاثة”، انتقل على اثره طاقم من الطب الشرعي وعناصر من الشرطة القضائية الى عين المكان.

وقد جرى نقل جثة الهالك الى مستودع الاموات في مستشفى المدينة، قصد اخضاعها للتشريح الطبي لتحديد اسباب الوفاة، حيث تشير التحقيقات الاولية الى انه توفي غرقا.

وتمكنت الشرطة من التعرف على هوية المتوفي، من خلال الوثائق التي كان يحملها في ملابسه، وهو رجل يبلغ من العمر 61 سنة، وكان يعيش في المدينة المحتلة.

وتجدر الاشارة ان مدينة سبتة المحتلة شهد خلال الاسابيع الاخيرة، وقاعتين مماثلتين حيث لفظت امواج البحر جثتي شخصين من اصل مغربي خلال 72 ساعة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: