الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يدخل الحجر الصحي بسبب كورونا

24 أكتوبر 2020 - 9:40 م

 

أفاد بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد تبون دخل الحجر الصحي مدة خمسة أيام.

وأكد البيان أنه بعد تشخيص حالات إصابة بفيروس كورونا بين مسؤولين في الرئاسة وأعضاء الحكومة تَقرَّر إدخال الرئيس الجزائري الحجر الصحي. وأفاد البلاغ الرئاسي بأنه بعدما تَبيَّن أن العديد من الأطر السّامية في رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة رئيس الجمهورية بمباشرة حجر صحي طوعي مدة خمسة أيام، ابتداء من 24 أكتوبر الجاري.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت وزارة الصحة الجزائرية، أمس الجمعة، تسجيل 273 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة 9 أشخاص خلال الـ24 ساعة الماضية. ووضّح المكلف بالإعلام في لجنة المتابعة ورصد فيروس كورونا ارتفاع حصيلة الإصابات إلى 55 ألفا و630 حالة مؤكدة مصابة بالفيروس في عموم التراب الجزائري منذ بداية تفشي الوباء في الجمهورية.

وارتفع إجمالي الوفيات إلى 1897 حالة وفاة، بعد الحالات التسع التي فارقت الحياة وفق حصيلة أمس الجمعة. وفي المقابل، تماثل للشفاء 170 شخصا، ما رفع عدد المصابين المتماثلين للشفاء إلى 38 ألفا و788 حالة. وتماثلت 170 حالة للشفاء من الفيروس خلال الفترة ذاتها، ليرتفع العدد الإجمالي للمتعافين إلى 38 ألفا و788 حالة، فيما يوجد 33 مصابا في العناية المركّزة.

وعلى الصعيد العالمي أكدت أحدث الأرقام التي صدرت عن منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” تخطى 42 مليون حالة إصابة حول العالم، وأن عدد المتوفين تجاوز مليون و148 ألف حالة، فيما تجاوز عدد حالات التعافي 31.3 مليون حالة. وتسجّل هذه الأرقام المرعبة في الوقت الذي تتزايد المخاوف من أن تظهر موجة ثانية من الفيروس.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: