بني انصار : متى سيتم إخلاء الحديقة المجاورة للباشوية ومحيط ميناء المسافرين من الحراكة

23 أكتوبر 2020 - 12:00 ص

 

 

منعم الورياشي

 

بعد إغلاق المعابر الثلاثة: بني انصار، باريو تشينو، وفرخانة مع مليلية؛ ونظرا للفقر و الظروف الأسرية العويصة؛ بدأ مجموعة من الأطفال القاصرين والشباب من مختلف الأعمار، وخاصة المعروفين باسم “الحراكة” والمتشردين والمتسكعين يتواجدون بكثرة، بمحيط ميناء المسافرين؛ وخاصة بالساحة المجاورة للباشوية

فالبحث عن مستوى أفضل للعيش،وبناء مستقبل قار…جعل هؤلاء الشباب التفكيرلبلوغ “الإيلدورادو الأوروبي” أو ما نسميه بالعامية المغربية “الحريك” سيظل قائما ما لم يتم إيجاد حل واقعي لاحتضان هؤلاء الشباب؛ وتقديم بديل اجتماعي يعينهم على ضمان العيش الكريم.

فحسب ماد أفاد الشاب “أحمد” والطالب “كريم” للموقع؛ فانهم بالرغم من معاناتهم اليومية، ودوامة الضياع والتشرد… وبالرغم من المحاولات التطهيرية التي تقوم بها السلطات المحلية، والتي تستهدفم، واقتيادهم إلى مركز الأمن لإخضاعهم لعملية الترحيل … فانهم يرفضون العودة إلى مدنهم الأصلية حيث تقيم أسرهم، موضحين أنهم باقون في أزقة وشوارع مدينة بني انصار ، ومتشبثون بحلم الحريك إلى إسبانيا بغية مساعدة أسرهم المعوزة، طالما أن المغرب لا يضمن مستقبل أبنائه

فكثرة “الحراكة” والمتشردين والمتسكعين ببني انصار: يمكن أن يتسببوا في مشاكل عويصة قد تكون لها انعكاسات سلبية وخطيرة؛ كالقيام بسلوكيات إجرامية ؛وإقدامهم على الاعتداء على المارة مما يشكلون خطراً على المواطنين

فالحديقة المجاورة للباشوية، أصبحت مأوى ومرتعا خصبا لهم ..إذ ينتظرون هناك فرصة التسلل نحو إحدى الحافلات أو البواخر المتجهة إلى إسبانيا، أو عن طريق الدخول إلى ميناء المسافرين بطرق احتيالية وسرية؛ من أجل الظفر بحلمهم والوصول إلى أوروبا

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: