صدمة للرئيس الفرنسي ماكرون: الرهينة الفرنسية صوني بيترونين تعلن إسلامها

10 أكتوبر 2020 - 7:40 م

أمنوس . ما 

 

فاجأت الرهينة الفرنسية صوفي بترونين المحررة في مالي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأكدت أنها أصبحت مسلمة واسمهما الجديد مريم مباشرة فور وصولها إلى الأراضي الفرنسية.

وقالت صوفي المحتجزة في مالي منذ دجنبر 2016 في تصريحات صحفية أنها ستدعو وتطلب البركة من الله من أجل دولة مالي.

كما رفضت آخر رهينة فرنسية في العالم وصف مختطفيها بالجهاديين.

 

وبهذا القرار تكون صوفي قد وجهت صفعة قوية لماكرون المأزوم  الذي اعتاد مهاجمة الإسلام وأفصح عن عدائه للمسلمين قي أكثر من مناسبة.

وعادة ما يتهرب ماكرون من واقعه المرير فالتقارير الفرنسية الرسمية تؤكد انهيار شعبيته، والشعب الفرنسي أظهر عدم رضاه لا عن سياساته الداخلية ولا الخارجية، بالهجوم على ملايير المسلمين عبر أنحاء العالم، وهذا أسلوب رخيص يعتمده ماكرون للتهرب من أسئلة تهم الواقع المعيشي للمواطن الفرنسي، وصرف النظر عن فشله.

وكان ماكرون قد هاجم الإسلام قبل أيام، مدعيًا أنه يعيش في أزمة عميقة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: