ميلود بنعقية يكتب عن ،، لاعبو الشطرنج ،،

3 أكتوبر 2020 - 8:02 م

أمنوس . ما : بقلم الاستاذ ميلود بنعقية

لاعبو الشطرنج

جماعة من المتقاعدين، المحنكين في الميدان السياسي،التربوي وحتى التجاري والمالي،يجلسون في المقهى الشعبية حيث يشربون الشاي المنعنع الممزوج” بسكرينا” ويتناولون” تشورس” الساخن كل مساء.والحالة هذة,يغتنمون فرص الحديث وابداء الرأي في جائحة كورونا واثرها على الاقتصاد الشعبي المحلي.من حين لاخر,يتقدم النادل حميتو لتقديم الخدمات كإحضارالشاي المنعنع,فنجان قهوة او قرعة ماء.
١-” ياسالم هذه القلعة ,لا تتحرك من مكانها,مثل لقلعي ؛حيث يقتات يجثم,اليس كذالك؟”علق عبد الواحد ،اكبرهم واحنكهم في المجال السياسي.
٢-“لا اتفق معك،نحن مثل الحصان نركض هنا حيث بيدقك ونحن اكله ثم نستقر في رقعة في انتظار الغفلة للاستلاء على القلعة!”اجاب سالم مؤكدا على تناول تشورس بما انه ساخن.
٣-“ضع الكمامة عاجلا,ان المخزن في عملية تفقد والطامة الكبرى هي اداء ٣٠٠ درهم وفي الحال”نصح النادل وحذر جميع الزبناء .
اشعل اغلظ الفريق موسيقى ابراهيم العلمي – غضبان عليا ومخاصمني- ثم انساق الفريق في انشطة اللعبة الا عباس قائلا:
٤- “سالم بما انك متطلعا في العلوم الاقتصادية.هل الاجراء سيجمع لنا ميزانية؟”
١-” اولا سأكل هذا الحمار-عذرا هذا الحصان الذي يركض من هنا الى هنا! ثانيا سأمضغ الاسفنج.ثالثا اعد السؤال كما تعلم نحن متقاعدون ناقصون عقلا وننسى بسرعة فائقة؟”
٤- “هل الاجراء سيجمع لنا ميزانية؟”
٢-“فعلا! الاجراء والضرائب تعود على الدولة بالنفع”
١-“انظر ! ماط او بالعربية! ما عندك في تحرك ضاحكا ومبتسملا بالفوز في اللعبة “ناسيا على انه عليه ان يدفع ٣٠٠ درهم ناسيا كمامته في جيبه.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: