ديريكت : نهاية مسلسل العالقين و ضرورة التفكير في العمال الحدوديين

2 أكتوبر 2020 - 8:14 م

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة …

 

بعد معاناة دامت لأكثر من ستة أشهر ، عاد المئات من المغاربة الذين علقوا في مليلية المحتلة الى وطنهم ، و تم نقلهم إلى إحدى أفخم الفنادق بالناظور .

 

و سيخضع كل العائدين لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد ، للتأكد من خلوهم من الفيروس في أفق عودتهم إلى عائلاتهم بعد عودة التحاليل سلبية ، أما في حال إيجابيتها فسيمكثون في الفندق لتلقي العلاج .

 

الجميل في عودة هؤلاء العالقين ، انهم عبروا عن فرحتهم و سعادتهم بشكل عفوي مؤكدين ان تراب و هواء المغرب لا يمكن ابدا العيش دونه.

 

و المثير للاهتمام ، و الذي يبعث على الارتياح استنفار السلطات المغربية كل امكانياتها ،من أجل عودة العالقين في ظروف سليمة .

هكذا يضع المغرب نهاية لهذا المسلسل الذي دام طويلا ، و أعاد مواطنيه في المقابل ما يزال المئات من الاسبان العالقين في المغرب ينتظرون العودة إلى بلادهم .

 

نهاية هذا المسلسل يعقبه التفكير في مآل العمال الحدوديين الذين يعانون في صمت و بدأ الفقر و قلة ذات اليد يدب الى جيوبها مما يستوجب التفكير في ألية لعودتهم الى نشاطهم بشكل عادي في أقرب الأجال .

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: