ديريكت : الفاعل الممتهن ،، للعمل ،، الجمعوي و الاستثناء الذي تجاهلناه

28 سبتمبر 2020 - 11:43 م

أمنوس.  ما : ميمون عزو

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة …

 

مباشرة بعد نشري لعمودي ديريكت ،  يوم الجمعة الماضية و الذي كان تحت عنوان ( مهنتك … ! فاعل جمعوي !! ) توصلت بعدة ردود من متابعي و قراء جريدة أمنوس ، سواء عبر الخاص أو عبر الواتساب ، اغلبها يؤكد و يثمن ما جاء في العمود و بعضها زاد عن ما قلته الكثير و بعضها لامني على صياغة المقال بصيغة الجمع دون ان استثني الفاعلين الجمعويين الجادين .

 

وعليه اليوم اردت العودة للحديث عن هذا الموضوع من أجل التأكيد على أن في جميع المجالات و الاهتمامات التي نناقشها و نغلفها بصيغة الجمع لابد و ان هناك استثناءات و هناك القاعدة و انا في عمودي تحدثت عن الصوت الراجح .

 

الحقيقة التي لا يمكن ان ينكرها الا جاحد ، هي ان الفاعلون المدنيون و الجمعويون الجادون يتواجدون معنا و يعملون في صمت لما فيه المصلحة العامة وهم قلة قليلة و لكنها موجودة .

 

هذه الفئة الأخيرة للاسف لا يلتفت لها احد و منها الاعلام الذي يجب ان يفتح صفحاته لهؤلاء من أجل إيصال رسالتهم النبيلة .

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: