ديريكت : مهنتك … ! فاعل جمعوي !!

25 سبتمبر 2020 - 8:41 م

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

ديريكت يأتيكم كل يوم إثنين و جمعة …

يعتبر الفاعل الجمعوي و المدني ، شريك في تحقيق التنمية و العدالة المجالية ، لما يملك من امكانيات ذاتية فكرية و أخلاقية ، بعيدا عن المجال الضيق و الحسابات الحزبية .

الفاعل المدني يساهم ليس بتشريح الوضع فقط ، بل يبادر إلى تقديم الحلول و الاقتراحات في إطار الإستشارة ، او في إطار الترافع عن مجموعة من القضايا ذات المصلحة العامة .

و كان أغلب الفاعلين المدنيين و الجمعويين يكونون ( بضم الياء ) انفسهم بإمكانياتهم المادية المحدودة و يساهمون بما تجود به جيوبهم و لا ينتظرون جزاء و لا شكورا .

 

و بعد مرور السنين و الانفجار القوي للجمعيات التي توالدت كالفطريات ، فقد الفاعل المدني و الجمعوي قيمته و أصبح أداة طيعة في يد ،، الممولين ،، أصحاب الشكارة .

 

و بما ان البطالة مستشرية في صفوف المجتمع ، بادر الكثيرين إلى تأسيس جمعيات ( خاصة ) للاسترزاق و أصبحت مصدر رزق لهم وهي بمثابة عمل قار لهم في غياب المحاسبة .

و كما يقول المثل المغربي الدارج ،، المال السايب كيعلم السرقة ،، و عليه في غياب المراقبة و الفحص و التمحيص و نشر البيانات ، جعل المال العام في أيدي غير أمينة .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: