“الريسوني” يقصف حكام الإمارات والبحرين ويكشف سبب هرولتهم إلى التطبيع “السافل”

23 سبتمبر 2020 - 5:06 م

إلهام آيت الحاج

وجه الدكتور “أحمد الريسوني”، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مدفعيته صوب حكام الإمارات والبحرين، بعد الخيانة العظمى التي تورطوا فيها إثر توقيعهم لاتفاقية تطبيع “سافلة” مع الكيان الصهيوني.

الريسوني الذي خص موقع قناة “الجزيرة” القطرية بحوار، اعتبر أن ما ّأقدم عليه حكام البلدين الخليجيين راجع بالأساس إلى رغبتهم في الحفاظ على كراسيهم وتأمين أنظمة حكمهم، حيث قال بالحرف:”هؤلاء فكروا لأنفسهم واجتهدوا بطريقة سافلة لحماية عروشهم وكراسيهم ومصالحهم، فوجدوا أن أحسن الطرق وأكثرها أمنا بالنسبة إليهم هي أن يكونوا في حماية إسرائيل”.

وواصل الريسوني انتقاد الإمارات والبحرين بالتأكيد على أن حكام البلدين “لا يثقون لا بأشقائهم ولا بشعوبهم ولا حتى بأجهزتهم”، مشيرا إلى أن “هؤلاء كلهم الآن حراسهم وجواسيسهم ورقباؤهم على الساحة الوطنية والدولية هي المخابرات الإسرائيلية والأميركية”.

وختم الريسوني حديثه باعتبار أن كل من طبعوا مع الكيان الصهيوني قد “أيدوا كل هذه الجرائم التي ارتكبتها، ومنحوها شرعية وصاروا يتعاونون معهم، وليس في الدنيا قانون يقر الإفلات من العقاب ولو كان يتعلق بقتل شخص واحد”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: