تأكيدا لما نشرته ،، أمنوس ،، مليلية المحتلة تدرس فرض حالة الطوارئ

12 سبتمبر 2020 - 9:20 م

أمنوس . ما

تدرس حكومة مدينة مليلية، بناء على طلب مستشار السياسات الاجتماعية، محمد محمد محند، إعلان حالة الطوارئ في المدينة “كمظلة قانونية” لاعتماد تدابير للسيطرة على انتشار فيروس كورونا بعد زيادة الحالات.

وقال محمد محمد محند في مؤتمر صحفي، إن الوضع الوبائي في مليلية “مقلق ومعقد حقا” لأنه في غضون خمسة عشر يوما تحولت من كونها المنطقة الإسبانية “ذات الانتقال الأقل للفيروس، إلى تجاوزها المتوسط ​​الوطني من حيث الحالات التراكمية لكل مئة ألف نسمة”.

الوضع الوبائي

وأوضح محمد محند أنه تم إحصاء 25 حالة جديدة يوم الجمعة، ليرتفع العدد إلى 362 حالة نشطة بسبب فيروس كورونا، منها 14 حالة لا تزال في المستشفى، اثنتان منها في وحدة العناية المركزة.

وتتوزع 362 حالة إيجابية بنسبة 44٪ لدى النساء و56٪ من الرجال، وفي الفئة العمرية 15 إلى 29 عاما توجد 35٪ من الإيجابيات، وهو ما يمثل 136 من إجمالي الحالات النشطة.

ولدى الفئة العمرية من 15 إلى 39 عاما، توجد 50٪ من الحالات النشطة وما بين 15 إلى 59 سنة، 75 في المائة من الحالات، كما يقول المستشار، الذي يشير إلى أن المصابين الموجودين في المستشفى أو في وحدة العناية المركزة تتراوح أعمارهم بين 60 و84 سنة.

ثلاث بؤر مقلقة

وأوضح محمد محند أن هناك ثلاث بؤر تفشٍ هي الأكثر إثارة للقلق: مركز السجون الذي يحتوي على 8 حالات، ومركز قيادة الشرطة الذي يحتوي على 18 حالة و63 جهة اتصال، وخاصة تلك المتواجدة بمركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين، مع 57 حالة إيجابية و317 جهات اتصال.

وأضاف أن هناك 15 يؤرة تفشي في المدينة بما يصل إلى 183 حالة إيجابية و1030 جهة اتصال مباشر حدثت بشكل عام في المحيط الأسري، وهي الحالات التي يعود أصلها إلى إعادة فتح الاتصالات البحرية والجوية.

القيود الجديدة

وصرح المستشار أنه، بما أن الوضع الحالي معقد، “يلزم اتخاذ تدابير قوية ومتناسبة والتي ينبغي أن تهدف إلى الحد من التنقل في أراضي مليلية والحد من تجمع الناس في الأماكن العامة والخاصة”.

وأوضح أنه يتوجب على سلطات المدينة “طلب إعلان حالة الطوارئ في مليلية، ليس كإجراء لحبس السكان، بل كمظلة قانونية تسمح للمصالح الصحية بتنفيذ الإجراءات المناسبة للسيطرة على انتقال الفيروس”.

وخلص المستشار، محمد محمد محند، أنه تم نقل هذا الاقتراح إلى رئيس المدينة، إدواردو دي كاسترو، وسيتعين مناقشته في مجلس المدينة وفي لجنة متابعة كوفيد، مؤكدا أنه، وعلى الرغم من عدم وجود موعد محدد لذلك، إلا أنه سيتم “في أقرب وقت ممكن”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: