كاتالونيا تطالب الحكومة الإسبانية بتسوية أوضاع 600 ألف مهاجر بلا وثائق

10 سبتمبر 2020 - 8:55 م

أمنوس . ما :

صرح اليوم مستشار العمل والشؤون الاجتماعية والعائلات في الحكومة الكاتالانية، شاكر الحمراني، أن “الحكومة الإسبانية لم تفعل شيئا” في مجال تسوية أوضاع المهاجرين.

جاء ذلك ردا على سؤال للحكومة حول تسوية أوضاع المهاجرين صاغه النائب عن حزب اليسار الجمهوري الكاتالاني، روبين واغنسبيرغ، الذي سأل المستشار عما تخطط الحكومة الكاتالانية للقيام به بهذا الخصوص، وما إذا كانت قد فتحت حوارا مع الحكومة المركزية بشأن تسوية أوضاع المهاجرين الذين لا يملكون وثائق.

وأكد الحمراني أن الحكومة الكاتالانية تؤيد إدخال العمالة وإعطاء الأوراق للمهاجرين الذين لا يملكون وثائق، لكنه انتقد الحكومة المركزية لأنها “لم تستغل الفرصة لتعزيز التدابير في هذا الصدد وتنظم تسوية شاملة لأوضاع المهاجرين”.

ووفقا للحمراني، يُسمح في إسبانيا لليمين المتطرف والفاشية والعنصرية وكراهية الأجانب بكسب جزء من النقاش العام، بينما يستغل اليمين المتطرف “عدم المساواة للتحريض على التمييز ضد المهاجرين”، على حد تعبيره.

من جانبه، دعا النائب البرلماني واغنسبيرغ إلى إجراءات أكثر مرونة لتسهيل حصول المهاجرين على تصاريح العمل، بالإضافة إلى تعزيز تدابير الرعاية الأساسية للأشخاص المحتاجين والقيام بمبادرات إنسانية أخرى.

كما انتقد النائب البرلماني الترحيل الفوري للمهاجرين إلى بلدانهم دون ضمانات، وحذر من أن 14٪ من المهاجرين العابرين لقوا مصرعهم أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا، بالإضافة إلى أنه هناك حاليا 600 ألف مهاجر لا يملكون الوثائق في الأراضي الإسبانية، وهم بحاجة إلى لفتة إنسانية.

وأكد النائب البرلماني أن تسوية أوضاع المهاجرين هي “مسألة تتعلق بحقوق الإنسان وكرامته”، وقد تفاقمت آثارها على المهاجرين نتيجة الأزمة الصحية والاجتماعية الناجمة عن فيروس كورونا.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: