فتوى تجيز بقاء المطلقين في منزل واحد تثير الجدل!!

7 سبتمبر 2020 - 8:50 ص

أمنوس . ما : متابعة 

أثارت فتوى أطلقها الأمين العام لهيئة الإعجاز العلمي في السعودية الداعية عبد الله المصلح التي أباح فيها بقاء المطلقين معًا، والعيش في نفس المنزل تحت سقف واحد، أثارت، جدلا واسعا.

واعتبر الداعية السعودي أنه لا يوجد مانع شرعي من حدوث ذلك، مؤكدًا أنه طالما كان الرجل في مكان والمرأة في مكان آخر وكل منهما في حاله ولا تجمع بينهما خلوة شرعية، وعرف كل من الطرفين الضوابط الشرعية فلهما، طبقا للمصلح، أن يعيشا في بيت واحد، ولكن كأجنبيين وليس كزوجين.

جاء ذلك في إطار رده على سؤال طرحته عليه إحدى السيدات في برنامجه التليفزيوني حيث عرضت المتصلة إقامة والدها ووالدتها المطلقين منذ 13 عامًا مع بعضهما في المنزل نفسه حتى لا يتشرد أبناؤها، وسألت السيدة عن شرعية هذا الوضع من الناحية الدينية، وعلى الفور أجاب الداعية السعودي أنه بوقع الطلاق وانتهاء عدة المرأة صارت كأي امرأة موجودة خارج البيت بمعنى أنها أصبحت أجنبية بالنسبة لطليقها، وينطبق عليها كل الأحكام الشرعية المتعلقة بالمرأة الأجنبية، لكن مراعاة للحفاظ على استقرار بنيان الأسرة وتماسك كيانها حفاظًا على مستقبل الأبناء فلا مانع شرعي مطلقًا من أن يعيش الزوجان المطلقان في بيت واحد.

علماء الدين من جانبهم، حدث بينهم جدل واسع تجاه الفتوى، فبعضهم رأى أن الفتوى طريقة مناسبة للتغلب على الآثار السلبية الناجمة عن حدوث الطلاق بين الزوجين وضياع مستقبل الأبناء في حالة وقوعه، بينما اعتبرها غالبيتهم مخالفة للشريعة الإسلامية التي تنص على الفصل بين الزوج وزوجته، وعدم معيشتهما في مكان واحد بعد حدوث الطلاق.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: