بوزكو يكتب عن جماعة الناظور : المجلس والظلام حكاية حب وغرام

29 أغسطس 2020 - 11:13 ص

محمد بوزكو.

والمجلس الجماعي في عز جلسته انقطع عليه الكهرباء… ذهب الكهرباء فجأة وبدا الجميع يسبح وسط الظلام… يتعارك وسط السواد… ولا أحد تسوق لك أيها الضوء… لم يبالوا بك إن سحبت نورك… لم يعيروا لك اهتماما وأنت تسدل عليهم رهبة ظلامك… بل وربما وجدوها منة منك وهم في تلك المزرعة يحبون الظلام… واللعب في الظلام…

ما معنى ان ينقطع الكهرباء ولا يتوفر المجلس عن مولد كهربائي يشتغل بمجرد ذهاب هذا الضوء اللعين!؟… معناه ان المجلس والظلام حكاية حب وغرام… قصة عشق لا تنتهي… فالظلام بكل ما يحمله من حمولة ليس سوى مجاز لظلمة تسكن القلوب وتعمي الابصار عن مصلحة الساكنة… وكأن القدر شاء أن يكشف حقيقة لم تعد تخفى… أطفؤوا الانارة وغادروا في سلام فلم يعد في جعبتكم غير هواتف قد تساعدكم على كشف طريق الاغاثة… وقد يكون نفس القدر شاء أن يسدل الظلام على بهتان يقع في سقيفة الجماعة… بهتان قد يحق لنا نحن التافهون في أجندتهم والخارجون من حساباتهم أن نقول… حسنا فعلت يا كهرباء وشحت المجلس بالظلام… وكأن لسان حاله يقول… ستر ما ستر الله… فلا تعولوا بعد اليوم على البلدية ان تضيء بيوتكم وبيتها في الظلام… لهذا الحادث كلام آخر…

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: