الخارجية الإسبانية توضح كيفية الحصول على تأشيرة لدخول إسبانيا لزيارة الشريك الإسباني حتى بدون زواج

27 أغسطس 2020 - 7:02 م

أمنوس . ما

نشرت وزارة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية في 21 أغسطس/ آب الجاري إجراءً جديدا يسمح بدخول الأشخاص المتزوجين من إسبان أو أوروبيين أو شركائهم العاطفيين، بما في ذلك أزواج الإسبان غير المسجلين لدى السجل المدني.

زيارة أو الإقامة في إسبانيا

الإجراء الذي اُعتمِد بالتعاون مع وزارة الداخلية يشير إلى أن الأجانب الذين يرغبون في دخول إسبانيا “سيكونون قادرين على الحصول على تقييم إيجابي من شأنه تسهيل دخولهم إلى البلاد، شريطة أن يقدموا أدلة موثقة إلى القنصلية الإسبانية في مكان الإقامة، إما للزيارة أو الإقامة مع شريكهم الإسباني”.

التقرب من القنصلية

ويضيف القرار أنه “يتعين على الأجنبي المهتم بدخول إسبانيا المثول أمام المكتب القنصلي الذي قدم به طلب الحصول على تأشيرة، لتقديم ما يُثبت على أن الأمر يتعلق “بزوجان مستقران ودائمان، أو بشخصان لهما روابط عاطفية وإن كانا غير متزوجان”.

وفي حال كان “تقييم المكتب القنصلي إيجابيا وأعطت وزارة الداخلية الضوء الأخضر سيصدر المكتب القنصلي تأشيرة أو شهادة يمكن للأجنبي تقديمها إلى شركة الطيران لاقتناء التذاكر”.

ما هي الوثائق المطلوبة؟

ووفقا للوزارة، فإن مجموعة الأدلة أو الوثائق التي يمكن تقديمها “واسعة ومرنة وشاملة وتتضمن أي مستند يمكن أن يثبت وجود رابطة بين الشخصين، سواء من سلطات بلده أو من السلطات الإسبانية بما في ذلك عقود الإيجار، والفواتير المشتركة، رسالة استدعاء أو دعوة إلى أحداث، أو أي مستند مهما كان نوعه يثبت العلاقة مع الشريك الإسباني”.

قائمة المستندات

وفيما يلي نعرض القائمة النصية للمستندات الضرورية التي يجب أن يقدمها الشريك الإسباني أو الأجنبي غير المتزوج وغير المسجل:

دليل على أن الأجنبي يسافر مع الشريك الإسباني لمقابلته: تذاكر طيران مشتركة، ومحاضر سجل أمام كاتب العدل (موثق) أوروبي، إلخ.

إثبات العلاقة المستقرة والدائمة (قائمة المستندات الشاملة وغير الحصرية):

وثائق من السلطات المحلية يمكن من خلالها استنتاج وجود الرابطة الدائمة. (يمكن إضافة أي نوع من الوثائق).

وثائق من السلطات أو الجهات الإسبانية: وصل موعد مسبق مع السجل المدني للزواج في إسبانيا، التسجيل في الحالة المدنية، إلخ.

عقود الإيجار المشتركة، الملكية المشتركة للحسابات المصرفية، الفواتير المشتركة، ملكية الممتلكات المشتركة، الدعوات إلى المناسبات العائلية مثل حفلات الزفاف، إلخ.

ضغط أوروبي

ولا تعد إسبانيا أول دولة أوروبية تسمح بدخول شركاء الإسبان العاطفيين للبلاد، بعد حملة ضغط كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي لمراعاة ظروف من فرضت عليهم الجائحة الابتعاد عن شركاء حياتهم، وهي الحملة التي أيدها المجلس الأوروبي وبعض المؤسسات الأوروبية.

واتخذت دول مثل جمهورية التشيك والدنمارك وفنلندا وفرنسا وهولندا وأستراليا والنرويج وألمانيا وأيسلندا وسويسرا إجراءات تسمح لشخص غير أوروبي بالدخول لمقابلة شريكه الأوروبي أو المقيم في تلك البلدان حتى ولو لم يكونا متزوجان.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: