الدكتور رشيد بوتخريط يغادر المستشفى وهذه رسالته لكل محبيه

25 أغسطس 2020 - 1:37 م

أمنوس. ما.

خضع الدكتور رشيد بوتخريط لعملية جراحية خلال الأسبوع المنصرم بمدينة وجدة، وقد غادر المستشفى بعد تحسن حالته الصحية والحمد لله وهذا ما نشره على صفحته عبر الفيسبوك.

أحيطكم علما أحبائي وأصدقائي الأعزاء بأنني قد غادرت هذا اليوم والحمد لله المشفى الذي عولجت فيه والذي بالمناسبة أحيي جميع العاملين به كما أنني أشكر من أعماق قلبي كل الذين وقفوا معي في محنتي وبدون استثناء من أخي وصديقي نبيل حكماوي الذي رافقني طوال المشوار والذين تكبدوا عناء زيارتي داخل المصحة إلى الذين تركوا لي كلمة طيبة سواء في وسائل الإتصال الإجتماعي أو عبر الهاتف (رسالة SMS، رسالة Whatsapp ، أوديو…) فحتى appel manqué أو boite vocale تترك أثرا عميقا في النفس في مثل هذه الظروف الإستثنائية مع العلم أنه كان من الصعب بمكان الإتصال بي مباشرة نظير حالتي الصحية وأعرف تمام المعرفة بأنكم ستقدرون ذلك.

في الأخير ونظرا للظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا بسبب جائحة فيروس كورونا فيستحسن إلغاء العادات المتجذرة عندنا ” صلة الرحم ” وأنا أعتبر دعواتكم لي كافية للتعبير عن مشاعركم تجاه هذا العبد الضعيف وجميع المرضى وتأكدو بأنني أحبكم في الله جميعا.
ر.ب

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: