الملك محمد السادس يقدم درسا في التواصل مع شعبه فهل وصلت رسالته

24 أغسطس 2020 - 9:20 م

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

عمود ديريكت يأتيكم كل اثنين و جمعة

 

تعرف بلادنا مباشرة بعد عيد الاضحى ، ارتفاعا مضطردا في عدد الاصابات بفيروس كوفيد 19 ، وهي نتيجة حتمية لتنقل العديد من المواطنين الى المدن الموبوءة للاحتفال مع العائلة بهذه الشعيرة الدينية .

وانعكس هذا الارتفاع ايضا على إقليم الناظور ، الذي عرف تسجيل العشرات من الحالات المؤكدة و التي أثبتت التحاليل إصابتها بفيروس كورونا كما سجل الاقليم حالتين للوفاة لحد الان .

و في الوقت الذي كنا ننتظر من مندوبية الصحة ، ان تفعل ( بتشديد حرف العين ) خلية التواصل و ان تعتمد أسلوب جديد في التعامل مع رجال الإعلام الذين يعتبرون همزة وصل بينها و بين المواطنين الذين بدأ الخوف يسيطر عليهم نتيجة انتشار الإشاعة و الأخبار الكاذبة و لا من يكذبها غير أنها إلتزمت الصمت كأن الناظور لا يعرف أي جديد .

و جاء الخطاب الملكي  بمناسبة ثورة الملك و الشعب الذي ألقاه جلالة الملك ، و الذي خصصه جلالته كاملا للحديث عن فيروس كورونا وانتشاره ، وهذا ليس بغريب عن ملك جعل من التواصل مع شعبه ديدنه و مبدأه الذي لم يحد عنه منذ تربعه على عرش أجداده المنعمين.

على القيمين على قطاع الصحة بالناظور ، ان يتخذوا من جلالة الملك قدوة و ان يبادروا الى التواصل و النزول الى المواطنين عوض الاكتفاء بالجلوس في مكاتبهم المكيفة .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: