في خضم الجائحة “126”بلاغ ضد المندوبة بشعار إرحل

22 أغسطس 2020 - 12:30 ص

أمنوس. ما _ كتب: عبد المنعم شوقي.

 

مرة أخرى، و دائما في إطار مسلسل العبث الذي تعيش على وقعه مندوبية الصحة بالناظور، نعود إليكم أيها الأحبة ببلاغ صادر عن تنظيم نقابي يمثل شريحة واسعة من المنتمين لأسرة الصحة.. هذا التنظيم رفض الدخول في أية صفقة مشبوهة مع السيدة المندوبة على ظهر مكاسب ومطالب الشغيلة الصحية، حيث كان بإمكانه أن يحقق عددا من مصالحه الذاتية كأن يضمن مثلا تنقيل ممرض او ممرضة من المستشفى الحسني الذي يعاني خصاصا مهولا في الموارد البشرية إلى مستوصف أو مركز صحي لضمان الراحة، ثم يترك المندوبة “هانية” تعيث في القطاع كيف تشاء..

هذا البلاغ أيها الأصدقاء صادر عن ممارسين داخل قطاع الصحة، وليس عن صحفيين أو جمعويين.. صادر عمن يعرفون الصغيرة والكبيرة عن مندوبتنا وعما يجري داخل القطاع الصحي.. هم ممارسون يطالبون برحيل المندوبة، ويلتمسون إيفاد لجنة لتقصي الحقائق حول الاختلالات التي أقدمت عليها هذه المندوبة بما فيها ما له أيضا علاقة بصرف المال العام..

إن صمت الوزارة المعنية عما يجري داخل قطاع الصحة بالناظور يطرح أكثر من علامة استفهام.. وسكوت البرلمانيين عما يحدث داخل هذا المجال على صعيد إقليم الناظور هو سكوت غير مفهوم و غير مبرر..

لقد كتبنا الكثير في هذا الموضوع.. و هاهي النقابات تزكي ما طرحناه و تنظم الوقفات تلو الوقفات.. و رغم كل ذلك، لا نرى أي أثر لتحرك المسؤولين الجهويين و المركزيين، و كأن مندوبية الصحة بالناظور أضحت ضيعة خاصة لا حسيب و لا رقيب عليها.

لقد أخلينا مسؤوليتنا، و كتبنا عما نراه يضر بمرضانا داخل هذا المرفق الصحي.. و تبقى الكرة في مرمى من يهمهم الأمر قبل أن يتفاقم الوضع إلى ما لا يحمد عقباه.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: