العثور على جثث مهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري

21 أغسطس 2020 - 4:20 م

أمنوس . ما

عثرت طائرة الإنقاذ البحري الإسباني، يوم أمس، على بعد حوالي 80 ميلا جنوب جزر الكناري على قارب وقد غرق وعلى متنه ما بين ثمانية إلى عشرة جثث، كما أكدت وكالة الأنباء الإسبانية.

ووصلت زوارق الإنقاذ البحري إلى المنطقة لرفع الجثث، بينما تدخلت طائرة هيلمر 222 المروحية لتمشيط المنطقة بحثا عن جثث أخرى.

وأفاد الصليب الأحمر لاحقا أن هؤلاء الأشخاص العشرة هم “جميع ركاب القارب” وأنه في الوقت الحالي، لا يمكن تأكيد جنسيات المهاجرين الغرقى ولا ميناء وجهة القارب أو نقطة الانطلاق.

وأكدت مندوبية الحكومة في جزر الكناري أن طائرة إنقاذ بحرية شاهدت زورقا به ما بين ثمانية إلى عشرة جثث خاملة.

وبعد تأكيد هذه الوفيات من طرف الطب الشرعي، ستُضاف إلى الوفيات الـ 44 التي حدثت قبل أسبوعين عندما تحطمت ثلاثة قوارب تحمل على متنها مهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري.

وعلاوة على ذلك، تم الإبلاغ قبل أيام عن فقد قارب آخر على متنه 63 شخصا، وتضاؤل الأمل بالعثور عليه بعد أيام من البحث.

إلى ذلك، أنقذت سفينة الإنقاذ البحري سالفامار مينكالينان، 11 مهاجرا مساء الخميس وانتشلت خمس جثث بعد أن عثرت عليها طائرة تابعة للبحث والإنقاذ على متن زورق على بعد 110 أميال جنوب جزر الكناري، وفقا لما ذكرته وكالة “أوروبا بريس”، نقلا عن مصادر من مندوبية الحكومة في جزر الكناري.

كما توجهت مروحية هيلمر إلى المكان لإجلاء اثنين من الناجين، كانا يعانيان من ظروف صحية خطيرة ويحتاجان إلى النقل بشكل عاجل، رغم وفاة أحدهما، بينما نُقل الآخر إلى المستشفى مصابا بأعراض انخفاض حرارة الجسم، ونجا من الموت 11 شخصا، فيما توفي خمسة آخرون.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: