الدورة المغلقة لجماعة بوعارك بين الجانب القانوني و الأخلاقي و تخبط الرئيس

8 أغسطس 2020 - 9:20 م

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

عقد مجلس جماعة بوعارك ، التابعة ترابيا لإقليم الناظور ، يوم الاربعاء 05 غشت الجاري ، دورة استثنائية وفق المادة 36 من القانون التنظيمي رقم 113/14 ، وهي الدورة التي أعقبها جدالا إعلاميا نظرا لمنع ممثلي المنابر الإعلامية من تغطيتها .

 

و عبر مجموعة من الزملاء المشتغلين في منابر إعلامية محلية و وطنية ، عن استنكارهم لمنعهم من تغطية أشغال الدورة الإستثنائية ، وهي سابقة ستسجل في الصفحات السوداء للجماعة بغض النظر عن من كان وراء قرار المنع .

 

هل منع الاعلام من تغطية الدورة قانوني ؟

 

الاصل في الاشياء الإباحة ، كما تقول القاعدة الفقهية ، و بذلك تكون جلسات مجلس الجماعة مفتوحة أمام العموم ، وفق ما جاء في الفقرة الأولى من المادة 48 من القانون التنظيمي 113/14 .

 

غير أن السادة ممثلي الأمة الذين فضلوا عقد الدورة وراء الابواب الموصدة ، توجهوا الى الفقرة الثالثة من نفس المادة و التي تقول ( يمكن للمجلس أن يقرر دون مناقشة بطلب من الرئيس أو ثلث أعضاء المجلس عقد اجتماع غير مفتوح العموم ) .

 

المستهدف من هذا القرار واضح هم رجال الإعلام باعتبارهم الوحيدين الذين يحضرون الى قاعة الاجتماعات التي تعقد فيها الدورة ، و ينقلون بالصوت و الصورة كل ما يجري و يدور فيها ، ولكن هل حرمان رجال الصحافة من تغطية أشغال الدورة سيساهم في تمرير نقط ،، سرية ،، تكون في صالح جهة ما داخل المجلس في غفلة من المواطنين ؟ .

قطعا الجواب لا و ألف لا ، لان مغرب اليوم غير مغرب الامس ، خاصة مع تفعيل مبدأ الحكامة الجيدة و ربط المسؤولية بالمحاسبة ، وارتفاع الوعي لدى فعاليات المجتمع المدني التي تقود الترافع على عدة قضايا .

 

كما أن القانون المنظم للجماعات الترابية ببلادنا ( 113/14 ) ألزم رؤساء الجماعات على تعليق مقررات الدورات في ظرف ثماني أيام حسب المادة 273 من نفس القانون ، و يحق لكل المواطنات و المواطنين و الجمعيات و مختلف الفاعلين أن يطلبوا الاطلاع على المقررات طبقا للتشريع الجاري به العمل ببلادنا .

الرئيس يتدخل و ينفي …

خرج رئيس جماعة بوعارك مباشرة بعد انتهاء الدورة الإستثنائية ، ليؤكد عبر تدوينة فايس بوكية أنه و باقي مستشاري التجمع الوطني للأحرار لم يصوتوا من أجل أن تجرى الدورة مغلقة ، وهذا يعني إما أن الرئيس فقد أغلبيته و لم يعد يسيطر على فريق عمله مما يعني أن هناك شرخ داخل المكتب ، و إما أنه كانت مناورة منه خاصة و أن نقط الدورة مررت بالأغلبية .

 

من جانب أخر ألم يكن الرئيس وهو ينفي عن نفسه و فريقه ،، تهمة ،، عقد الدورة مغلقة ، واضحا و يعقد ندوة صحافية ليطلع رجال الإعلام عن ما جرى داخل الدورة بكل شفافية !!!! .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: