فرنسا تدرس إعادة إغلاق حدودها خوفا من موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد 

24 يوليو 2020 - 4:53 م

أمنوس. ما.

 

أصبحت دول العالم متخوفة من موجة ثانية قوية لفيروس كورونا المستجد بعدما عرفت أمس الخميس الجارة الإسبانية تسجيل ارقاما مخيفة فاق عدد المصابين الجدد بهذا الفيروس 900 شخص مع تسجيل حالة وفاة.

 

وبهذا الخصوص تدرس الحكومة الفرنسية إمكانية إغلاق منافذها الحدودية مجددا من أجل ضمان عدم تسلل مصابين بالعدوى إلى داخل البلاد وبالتالي العودة إلى نقطة الصفر مجددا.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تعرف فيه جل دول العالم تزايدا في أعداد المصابين الجدد بالعدوى خاصة في القارة الامريكية التي باتت البؤرة رقم واحد للوباء.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: