اغلب المواطنين في أزغنغان يفضلون شراء خروف العيد من الضيعات

17 يوليو 2020 - 1:32 ص

امنوس.ما /

يتابع المواطنون في مدينة أزغنغان حلول عيد الأضحى المبارك باهتمام كبيرتزامنا مع حالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة ، حيث يغلب الحديث هذه الأيام على مدى توفر «خروف العيد» بمختلف الأحجام وبأسعار مختلفة تختزل حقيقة الأسعار الموجودة بالضيعات والأسواق…

فيما يفضل عدد من المواطنين التنقل إلى الضيعات المختصة في تربية الأغنام، داخل او خارج مدينة أزغنغان، لاقتناء الأكباش والاتفاق بشأن تركها في الضيعة أو الزريبة (الكوري) إلى حلول العيد ليعفوا بذلك أنفسهم من عناء البحث قبل العيد كما أنهم يكونون مطمئنين على جودة الأضحية ويحموا أنفسهم من الزيادة في السعر الذي يتسبب فيه السمسار أو الوسيط الذي يشكل حلقة وصل بين الفلاح وبين المستهلك النهائي خاصة في زمن الكورونا .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: