خبراء و باحثون جامعيون يتدارسون موضوع الجيل الخامس من الأنترنت في ندوة عن بعد للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي

30 يونيو 2020 - 5:02 م

 

أمنوس .ما -متابعة.

تواصل المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي التابعة لجامعة القاضي عياض، ديناميتها المتواصلة و تعزيز تموقعها الجامعي وطنيا و دوليا، عبر ندوات رقمية عن بعد فرضتها جائحة وباء كورونا المستجد، هذا و نظم مختبر الرياضيات و المعلوميات و انظم الاتصال لذات المؤسسة الجامعية، ندوة رقمية عن بعد حول موضوع الجيل الخامس من الانترنت بحضور قامات علمية وازنة.

 

هذا و نظمت التظاهرة عبر استغلال منصة Zoom الإلكترونية، يوم أمس الإثنين 29 يونيو 2020، حيث افتتح أشغال الندوة الدكتور خليل بن خوجة مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي، مرحبا بالأساتذة الدكاترة المتدخلين، و بتنويه فريق اللجنة المنظمة من طرف الأساتذة الباحثين من المدرسة الوطنية، مشددا على ضرورة تظافر الجهوذ و ضمان الإلتقائية بين مختلف الفاعلين في اتجاه بلورة العمل الميداني مستقبلا، حيث اعتبر أن موضوع الجيل الخامس من الأنترنت له من الأهمية بمكان لاسيما بعد جائحة كورونا عبر العالم.

 

من جهته أشرف على تسيير أشغال الندوة الرقمية الدكتور كمال بركة، أستاذ باحث بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي و منسق مسلك هندسة الاتصال و الأنظمة، حيث قدم المتدخلين في أشغال الندوة كل من البرفسور إكزافيي لاكرونج أستاذ بمعهد IMT بجامعة رين و عضو المجلس العلمي لمنشورات الاتصال، و الأستاذ المريني كبور المدير الجهوي لمركز CIRCET بفرنسا.

 

هذا وعرفت الندوة تفاعلا هاما بين المتدخلين و المشاركين بفعاليات الندوة العلمية الهامة، لاسيما بتناول موضوع يشكل راهنية تسابق الدول العالمية في اتجاه تبنيه من خلال تسريع التواصل الرقمي عبر تقنية الجيل الخامس.

 

تجدر الإشارة على أن المدرسةالوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي تعمل باجتهاذ كبير و مثابرة في تنزيل مشروع تطويرها و إنفتاحها على المحيط السوسيو إقتصادي جهويا و دوليا، و لاسيما في تعزيز تموقع الجامعة في موقع الريادة الوطنية علميا و معرفيا، حيث تولي جامعة القاضي عياض اهتماما كبيرا للبحث العلمي/التقني برئاسة الدكتور حسن أحبيط عبر التشجيع المستمر و المتواصل لخدمة المجتمع و الصالح العام.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: