في خِضمِّ الجائحة (52) كوارث_مندوبة_الصحة_بالناظور الجزء_الخامس

3 يونيو 2020 - 9:19 م

أمنوس.ما -كتب: عبد المنعم شوقي

بدأت رائحة مندوبية الصحة بالناظور تخرج إلى العلن، و بدأ صَداها يصل إلى مختلف المراكز و الإدارات… و بدايةُ الغيث قطرةٌ كما يُقال.
اليوم خرج إلى الساحة بيانٌ موقع من طرف المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل.. و هو بلاغ ناري تناول التجاوزات الخطيرة لمندوبة الصحة بالناظور مُعلنا إمكانية تصعيد المعركة في حال لم تُراجع المعنية بالأمر سياستها الإقصائية الفاشلة.
و لعل هذا البيان يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن حديثنا عما تشهده مندوبية الصحة من فضائح بالجملة لم يكن حديثا من فراغ، و أن ملف المسؤولة الاولى عن قطاع الصحة بالإقليم و شريكتها من المديرية الجهوية بات معروفا لدى الخاص و العام.
هذا، و قد أشار بيان الفيدرالية الديمقراطية للشغل إلى أن السيدة المندوبة استغلت فترة الحجر الصحي و انشغال الجميع بجائحة كورونا بمن فيهم الأطر الطبية و الهيآت النقابية لتحيكَ الدسائس و المكائد، و تُقْدم على تنقيلات مشبوهة و تنظيم مباريات صورية حتى تمكنت مِن تثبيت مَن تشاء في أي منصب تشاء. و أضاف البيان أنه من العار على مندوبتنا أن تعمل في الخفاء على تقديم امتيازات مجانية لأصدقائها المنتسبين إلى تيار مُعين في الوقت الذي كان مفروضا عليها أن تكون في طليعة الجنود المرابطين لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
هكذا إذن تكون مبادرة النقابة الوطنية للصحة العمومية هي أولى المَدافع التي تحركت صوب مندوبتنا الفاضلة بالناظور في انتظار تحرك التنظيمات النقابية الأخرى لمواجهة فسادها و عَبثها.. و يبقى لزاما على السيد الوزير أن يتحمل مسؤوليته بعيدا عن الصمت و السكوت الذين لا مبرر لهما.
و للعلم فقد سبق لنا و أن طالبنا بأيفاد لجنة للتقصي والوقوف على كوارث مندوبة الصحة.. وها هو التنظيم النقابي الممثل في الفدرالية الديمقراطية للشغل يطالب بدوره بايفاد هذه الجهة عِلما بأن الذين يتكلمون في بيان هذا التنظيم هم من الشغيلة الصحية ممثَّلين في أطباء وممرضين، وليسوا بغرباء عما يحدث في كواليس المندوبية “المحترمة”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: