نعم نفتخر بطلبتنا وكليتنا

24 نوفمبر 2023 - 5:11 م

كتب :ذ/عبد المنعم شوقي

 

 

قال أحدهم بنبرة تهكمية في حوار له مع شخص آخر بالناظور: “لقد أصبح عدد حاملي الماستر بمدينتنا أكثر من سكان قطر”.. هذه العبارة التي سمعتها من الطرف الآخر أثارت فضولي لأدلي بدلوي في هذا الموضوع بالذات.
قبل سنوات خلت، لم تكن في اقليمنا مؤسسة جامعية للدراسة.. وكانت الناظور معروفة في باقي مناطق المغرب بكونها مدينة التهريب بكل أنواعه من تهريب البشر وتهريب السلع وتهريب المخدرات. فلقد كان اسم “سوق اولاد ميمون” على سبيل المثال أشهر من نار على علم في كل ربوع المملكة.

اليوم، وبعد أن من الله علينا بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان، أصبحنا نرى العلم ينتشر أكثر وأكثر بين شبابنا.. بل حتى الموظفون وكبار السن صار بإمكانهم متابعة دراستهم الجامعية للاستفادة وتعزيز المعارف والحصول على الشواهد العليا. فهل من العيب أن يصبح لدينا حاملو الماستر أكثر من سكان قطر؟؟.. وهل من العيب أن يكون شبابنا مثقفا متعلما وناضجا؟؟.. وهل يضر في شيء أن تشتهر مدينتنا بالعلم والمعرفة؟؟…

شخصيا كان لي الشرف أن حضرت العديد من رسائل الماستر بكلية سلوان خصوصا تلك المتعلقة بماستر العقار والتعمير.. لقد وقفت من خلالها على سمو إنتاجات وإبداعات طلبتنا الباحثين إلى درجة أن كثيرا من البحوث تصاحبها توصيات بالنشر لتعميم الفائدة على الجميع. ولاشك أن هذا الرقي العلمي يبعث على الفخر والاعتزاز لأنه نتاج جهد جهيد وسهر طويل. أما القائمون على صقلهم وتكوينهم من أساتذة وفريق بيداغوجي، فهم بالفعل جهابذة يبذلون أقصى ما في وسعهم لأداء رسالتهم التعليمية النبيلة. إنهم طاقم من الشرفاء المتمكنين بمعية الأب الروحي للطلبة فضيلة الدكتور سيدي احمد خرطة.. هؤلاء وغيرهم ممن لا يتوانون في تقديم كل ما باستطاعتهم من أجل النهوض بشبابنا وإعدادهم لمستقبل أفضل لأنفسهم ولوطنهم.

لقد بات من حقنا أن نفتخر بمستوى طلبتنا مثلما بات من حقنا أيضا أن نفتخر بكفاءة أطرهم الإدارية والتربوية.. وإنه لمن الشرف العظيم أن نجهر بأننا أصبحنا مدينة للعلم ولحاملي الماستر في انتظار أن تنتعش منطقتنا لتوفير فرص شغل تستجيب لهاته الكفاءات

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 1 )
  1. Oussama GHAL-LASS :

    شكرا جزيلا لكم على هاته التدوينة، كونها تتحدث عن واقع نفتخر به، وانا من ضكن هذا الوقعي باعتبار طالب بسلك الماستر المتخصص في قانون العقار والتعمير، حيث انه فعلا صدقتم واصدقتم في قولكم، حقا مدينتنا مدينة يتوجه نحوها لطلب العلم، بل اكثر من ذلك مدينة تحوي قدر كبير من الدكاتره والفقهاء في مختلف المجلات.

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .