كتب في 19 نوفمبر 2023

أكبر تنسيق للأساتذة يعلن إضرابا لثلاثة أيام أخرى

 

أمنوس . ما

 

يستعد التنسيق الجديد الذي يضم كلا من “التنسيق الوطني لقطاع التعليم”، الذي يضم 23 هيئة تعليمية بالإضافة إلى نقابة الجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي، و “التنسيقية الوطنية لأساتذة الثانوي التأهيلي”، لخوض إضراب جديد الأسبوع المقبل.

و كشفت مصادر إعلامية عن  مصدر نقابي حضر ‘لقاء التنسيق الجديد”، أن الأخير  سيخوض إضرابا وطنيا أيام الثلاثاء 21 والأربعاء 22  والخميس 23 نونبر 2023 في جميع قطاع التعليم بالمغرب”، مؤكدا على أن التنسيق سيصد بلاغ تفصيليا لاحقا.

 

وأكد ذات المصدر ، الذي فضل عدم كشف هويته للعموم، أن “أكبر تنسيق وطني اجتمع مع التنسيقية الموحدة واتفقا على توحيد البرامج ميدانيا في افق تجسيد الوحدة ميدانيا وكذا تنظيميا”.

 

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت  في وقت سابق، فإن كل من “التنسيق الوطني لقطاع التعليم”، الذي يضم 23 هيئة تعليمية بالإضافة إلى نقابة الجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي، و “التنسيقية الوطنية لأساتذة الثانوي التأهيلي”، يعقدان جموعات عامة لهياكلهما، اليوم السبت، من أجل تدارس توحيد صفوفهما.

وحسب المصدر نفسه، فإن الخطوة الأولى ستكون من خلال تسطير برنامج نضالي موحد بينهما، سيتم خلاله تسطير خطوات احتجاجية تصعيدية، ردا على ما يعتبرانه إقصاء لهما من الحوار الذي دعت له وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة، نقابات تعليمية.

 

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت لـ”آشكاين” في وقت سابق، فإن كل من “التنسيق الوطني لقطاع التعليم”، الذي يضم 23 هيئة تعليمية بالإضافة إلى نقابة الجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي، و “التنسيقية الوطنية لأساتذة الثانوي التأهيلي”، يعقدان جموعات عامة لهياكلهما، اليوم السبت، من أجل تدارس توحيد صفوفهما.

 

وحسب المصدر نفسه، فإن الخطوة الأولى ستكون من خلال تسطير برنامج نضالي موحد بينهما، سيتم خلاله تسطير خطوات احتجاجية تصعيدية، ردا على ما يعتبرانه إقصاء لهما من الحوار الذي دعت له وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة، نقابات تعليمية.

بالاضافة إلى هاتين التنسيقيتين، يؤكد المصدر، هناك إمكانية التحاق تنسيقيات أخرى بهذا التحالف الوحدوي الموضوعي، مشددا على أن “الوزارة تزيد من الاحتقان وتصب الزيت على النار من خلال تجاهل الأساتذة الموجودين في الشارع واستدعاء نقابات لم تعد تمثل إلا نفسها”.

يأتي هذا في الوقت الذي يشهد فيه قطاع التعليم حالة من الاحتقان غير المسبوق بسبب إضرابات الأساتذة والأستاذات بقيادة التنسيق الوطني المذكور، رفضا للنظام الأساسي الجديد الذي صادقت عليه الحكومة واعتبره الأساتذة “لا يرقى لمستوى تطلعاتهم”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة

16 يوليو 2024

أمن طنجة يوقف شاب حاول الانتــ – حار

16 يوليو 2024

القرقوبي تغزو المغرب و اسبانيا بشكل كبير بعد كورونا

15 يوليو 2024

ركود سياحي غير معتاد في شمال المغرب هذا العام

15 يوليو 2024

“حادث م-أس-اوي في حي المنظر الجميل بطنجة: شابة ت-نهي حياتها بسبب مشاكل عائلية