في ذكرى رحيل جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه

26 أكتوبر 2023 - 10:20 ص

امنوس.ما _ كتب ذ عبد المنعم شوقي

 

حفل ديني كبير ترأسه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إحياء للذكرى الخامسة والعشرين لالتحاق جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه بالرفيق الأعلى راضيا مطمئنا مشمولا بفضل الله وكرمه..ذكرى يستحضرها الشعب المغربي بكل تأثر وإكبار وخشوع وإجلال وترحم ودعاء لفقيده وراحله الملهم الذي طبع ببصماته التحولات الكبرى التي عرفتها المملكة خلال النصف الثاني من القرن العشرين وأثر بثقله ومكانته وبعد نظره في الساحة الدبلوماسية الدولية.

ذكرى ترأسها أمير المؤمنين محفوفا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن ومرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي أحمد، يستحضر فيها المغرب ما قام به المشمول بعفو الله من خدمات جليلة وتضحيات كبيرة من أجل وحدة المغرب ونهضته وازدهاره كما يستحضر الشعب المغربي بكثير من الفخر والاعتزاز مواقف ومعجزات هذا الملك العظيم الذي جعل المملكة المغربية تتبوأ مكانة مرموقة ومتميزة بين الأمم .

حفل ديني تمت خلاله تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وإنشاد أمداح بالثناء على خير البرية والتضرع إلى الله العلي القدير بأن يتغمد بواسع رحماته ومغفرته الملك الفذ ويسكنه فسيح جناته
ويحفظ سبحانه وتعالى وارث سره جلالة الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم ويقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن ويشد أزره بشقيقه الأسعد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكل الأسرة الملكية الكريمة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .