حقائق جديدة في قضية اتهام فتاة اسبانية لألفيش بالاغتصاب !!!

23 يناير 2023 - 6:25 م

 

 

معلومات جديدة ظهرت عن نجم الكرة البرازيلي “داني ألفيس” المعتقل منذ يوم الجمعة في سجن قرب مدينة برشلونة، بتهمة اغتصابه لفتاة إسبانية عمرها 23 سنة، منع القضاء نشر اسمها أو صورتها في الإعلام المحلي، وروت أن اللاعب المخضرم اعتدى عليها مساء 30 ديسمبر الماضي في حمام ملهى ليلي بالمدينة.

واتضح من المعلومات التي نشرتها أمس الأحد صحيفة El Periódico الإسبانية، وتأكدت منها بعد مراجعتها لما صورته كاميرا للمراقبة داخل ملهى Sutton الموصوف منذ افتتاحه في2001 بأنه المرقص الليلي المفضل في برشلونة لمجتمع المشاهير المخملي من إسبان وأجانب، أن ألفيس استفرد بالفتاة طوال 15 دقيقة في الحمام، وهو ما اعترف به للمحققين، ظناً بأنه يعزز روايته لهم، من أن ما حدث بينه وبينها بعد منتصف الليل “تم بالتراضي” وإلا لكانت استغاثت أثناء تلك الدقائق وطلبت النجدة.

أما الشابة فروايتها مختلفة، وملخصها أنه عزلها في الحمام وهاجمها، وتمكن من إجبارها على ممارسة ما كان يرغب به وينويه. مع ذلك، أبلغت المحكمة بعد يوم من اعتقاله أنها لا تريد منه “أي تعويض مالي إذا تمت إدانته” بل معاقبته، ليكون درساً لسواه، بحسب ما استنتجت “العربية.نت” من الوارد بوسائل إعلام إسبانية وبرازيلية عن قضية ألفيس، الأب لابن وابنة من زوجة برازيلية، عمرها حاليا كعمره البالغ 38 عاما، هي Dinora Santana التي اقترن بها في 2008 وفرقه عنها بعد 3 أعوام طلاق سلمي.

وبحسب ما ذكرت شبكة SER الإذاعية الإسبانية، أمس الأحد، فإن ألفيس قدم 3 روايات مختلفة حول ما حدث في الملهى الشهير، فقال في الأولى لوسيلة إعلامية إنه لا يعرف الفتاة ولا يتذكر شيئا عنها، ولم يرها بحياته، ثم اعترف بالثانية لبرنامج Y Ahora Sonsoles التلفزيوني، أنه تواجد بالملهى الليلي معها، لكنه لم يلمسها. أما بالثالثة، فذكر السبت للمحققين أن ما حدث كان برضاها في الحمام المشترك بين الجنسين في الملهى الذي نرى شيئا منه وعنه في الفيديو المعروض أدناه.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: