حديث الأربعاء : عصابات تحتال على المواطنين بأساليب حديثة فهل من متعظ ؟!!

12 أكتوبر 2022 - 10:21 م

 

أمنوس . ما : الحسين أمزريني

 

 

قبل بضع سنوات كان يتم النصب والاحتيال على فئة معينة لمعرفتها الفكرية والثقافية المحدودة وفي غالب الأحيان على فئة تعاني من الأمية والسذاجة واغلبيتها من الجنس اللطيف.

 

إلا أن هذا الفيروس تحور وأصبح يستهدف الفئة المثقفة والواعية و من كلا الجنسين وباساليب حديثة و متطورة وتعمد هذه العصابة باختيار أرقاما هاتفية وتتصل باصحابها لتستدرجهم للوقوع بهم في فخهم، وتخبرهم احداهن عبر اتصال هاتفي بأن شركتهم اختارت أرقاما هاتفية بشكل عشوائي الا ان الحظ ابتسم لصاحب او لصاحبة هذا الرقم وتبشرهم المتصلة بانهم فازوا مع الشركة بمبلغ مالي محترم وما عليهم الا إرسال معلوماتهم الشخصية ورقم الحساب البنكي الشخصي، وفعلا يرضخ المتصل بهم  ويقومون  بإرسال معلوماتهم الشخصية وأرقام حساباتهم البنكية عبر الرقم المتفق عليه، ومن هنا تبدأ خطة النصب والاحتيال ، فتعاود المتصلة التي تتدعي انها تمثل الشركة الاتصال بأصحاب الأرقام الذين ارسلوا معلوماتهم الشخصية وأرقام حساباتهم البنكية لتطالبهم بإرسال مبالغ مالية تحدد بين 2000 و5000 درهم كمصاريف لاعداد الملف وبعد ذلك سيتم ارسال المبلغ الذي فازوا به عبر حساباتهم البنكية بعد استفاء المساطر المعمول بها داخل الشركة وما على أصحاب الأرقام الهاتفية الا الرضوخ لمطالب ممثلة الشركة طمعا في الحصول على المبلغ المحترم الذي يكون في غالب الأحيان ما بين 40000 و50000 درهم.

 

تمر الأيام والشهور وان لم نقل حتى الاعوام الا انهم لم يتوصلوا باي سنتيم إضافي في حساباتهم البنكية من طرف الشركة إلى غاية ان يصيبوا باليأس فيقوموا بالاتصال مع الشركة عبر رقمها الهاتفي الا انهم يتفاجؤون بصوت رقيق يقول ان خط مخاطبكم غير مشغل او خارج التغطية المرجوا الاتصال لاحقا رغم المحاولات المتكررة مع هذا الرقم الا ان اجابة  شركة الاتصال تنوب عن المتصل به وحينها يدركون انهم وقعوا في عملية نصب واحتيال.

 

فمنهم من يلجأ إلى الشرطة لتحرير المحضر في الموضوع والخروج عبر مواقع التواصل الاجتماعي او المواقع الإخبارية لسرد حكاياتهم لكي لا يقع الآخربن في الفخ الذي وقعوا فيه ومنهم من يخشى الفضيحة وكلام الناس  وبهذا السكوت الذي يطبقه اغلب المتضررين تزداد نشاط هذه العصابات يوما بعد يوم وتتناسل عبر أرجاء المملكة.
وما هذا إلا مثال بسيط وحيلة من بين آلاف الحيل التي تستعملها هذه العصابة للوقوع بأكبر عدد ممكن من الضحايا لكسب ما تجود به عليهم ايدي المغفلين.

 


 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: