خمسة أطعمة ينصح خبراء التغذية بـ”قطعها تماما”

27 سبتمبر 2022 - 6:11 ص

 

بين مطاعم الوجبات السريعة ومحلات البقالة ومتاجر الحلويات، قد يكون من الصعب تجنب تناول الأطعمة غير الصحية، وبالرغم من أن البعض يعتقدون أن الإقبال على هذه الأطعمة باعتدال لا يضر الجسم، فإن خبراء التغذية ينصحون بالابتعاد عن بعضها بشكل تام.

ويؤكد خبراء التغذية، أنه من الأفضل لأجسادنا أن نتوقف تماما عن تناول بعض أسوأ الأطعمة السريعة غير الصحية، خاصة تلك المليئة بالسكر وتحتوي على نسبة عالية من الدهون، ولا تقدم أية فوائد صحية.

لحسن الحظ، هناك بدائل صحية يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن، وتلعب دورا في منع تطور العديد من المشكلات الصحية مع تقدم السن.

الخبز الأبيض

في معظم أنواع الخبز الذي يباع في المتاجر، يتم استخدام القمح المكرر كمكون رئيسي.
هذه الحبوب المكررة تحتوي على نسبة منخفضة من الألياف والعناصر الغذائية الأساسية.
يمكن كذلك أن تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم عند تناولها.
بدائل أفضل: تشمل البدائل الصحية للخبز الأبيض، خبز الحبوب الكاملة والعجين المخمر وخبز الجاودار.

وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من مشاكل مع الغلوتين أو يحاولون تجنبه، هناك أيضا الخبز كامل الحبوب الخالي من الغلوتين.

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية لا تحتوي على عناصر غذائية وغنية بالسعرات الحرارية، وبالتالي تتسبب في زيادة الوزن وزيادة الدهون في الجسم.

السكر المضاف هو أحد أسوأ المكونات وأكثرها ضررا للصحة في الأطعمة المصنعة.

تحتوي العديد من هذه المشروبات على شراب الذرة عالي الفركتوز، وهو بديل من صنع الإنسان لسكر المائدة المشتق من الذرة، مما يجعل طعمها أحلى من السكر الطبيعي ويجعل من الصعب مقاومتها.

أسوأ أشكال السكر هو السكر السائل.. إذ يؤدي لارتفاع مستويات السكر في الدم، دون أن يشعر الإنسان بالشبع.

ماذا عن المشروبات الغازية المخصصة للحمية؟.. رغم أنها ليست جيدة لجسمنا، يمكن أن تكون خيارا أفضل من المشروبات الغازية السكرية.

ماذا إذا كنت مدمنا على الكافيين؟.. في هذه الحالة فإنك قد تواجه أعراض الانسحاب، كتلك التي يتعرض لها المدمنون، عند إزالة الصودا تماما من نظامك الغذائي.

البدائل: اشرب الماء العادي أو القهوة أو الشاي الأخضر بدلا من الصودا، وهي مشروبات غنية بالكافيين تعوضك عن ذلك الموجود في المشروبات الغازية.

الدونات

تحتوي حلوى الدونات على كميات كبيرة من السكر والدهون المضافة والدقيق المكرر، فهي مقلية ويتم غمسها في السكر، مما يجعلها عالية السعرات الحرارية.

الدونات منخفضة جدا في العناصر الغذائية، وتحتوي على نسبة عالية من الدهون، ولا تحتوي على ألياف تقريبا.

لن تشعرك بالشبع لفترة طويلة، مما يعني أنه بعد ساعات قليلة من تناول واحدة، ستشعر بالجوع مرة أخرى وتبحث عن المزيد من الطعام لتتناوله.

بدائل أفضل: لسوء الحظ، لا توجد الكثير من البدائل الصحية في محلات بيع الدونات، لكن يمكنك استبدالها بالشطائر المليئة بالصوديوم.

جرّب دقيق الشوفان وقطعة من الفاكهة على الإفطار كل يوم، لترفع من مستوى السكر في الدم ولا تشعر بالحاجة لتناول مثل هذه الحلوى، وفق ما ذكر موقع “فيتوير”.

البطاطس المقلية

لن تكتمل قائمة الأطعمة غير الصحية دون البطاطس المقلية، كونها طلب جانبي شائع في العديد من مطاعم الوجبات السريعة.

وجدت دراسات صلة بين الاستهلاك المنتظم لمنتجات البطاطس المقلية وزيادة الوزن، فهي لا تحتوي فقط على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لكن من السهل أيضا استهلاكها بشكل مفرط.

يحتوي الطلب المتوسط ​​من البطاطس المقلية من “ماكدونالدز” على سبيل المثال، على 320 سعرة حرارية، و15 غراما من الدهون، و260 ملليغرام من الصوديوم لكل وجبة.

هذا لا يأخذ في الحسبان السعرات الحرارية ومحتوى الصوديوم العالي في الكاتشب، الذي غالبا ما يضاف إلى البطاطس المقلية.
سبب آخر لتجنب الأطعمة المقلية، هو أن الاستهلاك المتكرر لها ارتبط بالعديد من المخاطر الصحية، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

يشار إلى أن هذا لا ينطبق فقط على منتجات البطاطس المقلية، لكن جميع الأطعمة المقلية من سلاسل الوجبات السريعة، بما في ذلك قطع الدجاج المقلي والسمك المقلي وحلقات البصل وحتى الكالاماري المقلي.

ما هي البدائل؟ من الأفضل تناول البطاطس مسلوقة أو محمصة بقشرها وليس مقلية. إذا كنت بحاجة إلى شيء مقرمش، فجرب المكسرات أو الجزر.

استبدل البطاطس المقلية العادية، بأصابع البطاطا الحلوة.

السمن

لسنوات عديدة، تم تسويق السمن كبديل صحي للزبدة، ولا تحتوي العديد من أنواع السمن القابلة للدهن على الحليب، وهي في الواقع منتجات غير مشتقة من الألبان.
هذه الأنواع تم صنعها باستخدام الدهون المتحولة، وهي دهون اصطناعية قالت دراسات إنها مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

تعتبر الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة من أكثر الأطعمة غير الصحية التي يمكننا تناولها.

لحسن الحظ، اعتبارا من عام 2020، لم يعد يُسمح باستخدام الدهون المتحولة والزيوت المهدرجة جزئيا، في صنع الأغذية.

لكن يظل السمن غذاء معالج مصنوع من الزيوت النباتية (عادة زيت فول الصويا أو زيت الكانولا أو زيت النخيل أو زيت نواة النخيل) والمكثفات والألوان الاصطناعية.

تحتوي الزيوت النباتية على نسبة عالية من دهون أوميغا، التي أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة منها يمكن أن يؤدي إلى مستويات أعلى من الالتهاب.

البدائل الصحية: يمكن أن تكون الزبدة، عند تناولها بكميات معتدلة، جزءًا من نظام غذائي صحي، لكن من المهم إدراك أنها عالية السعرات الحرارية.

بدلا من ذلك، يمكن استخدام زيت الزيتون أو زيت الأفوكادو كدهون أساسية في الطهي.

سكاي نيوز

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: