التسول بالقوة يفسد تبضع الناظوريين والاستعدادت جارية لإستقبال جاليتنا بالمهجر

1 مايو 2022 - 3:10 ص

أمنوس. ما : عمر زندافو.

 

رغم ان التسول عمل يعاقب عليه القانون الا ان البعض يمارسه كمهنة وخاصة خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان، حيث تجد جيوشا من المتسولين مستمرين أمام المحلات التجارية و المخابز ومحلات التي تصنع فيها الحلويات الرمضانية  ويزاحمون المتسوقين ويستفزونهم في نفس الوقت.

كما يهاجمون بعض المتاجر كلما اتيحت لهم الفرصة للانقضاض على بعض المأكولات ويحتم الأمر بإخبار رجال الأمن الذين ينقذون الموقف.

وهذا بطبيعة الحال يفسد التسوق على المواطنين كما يزعج التجار الذين يعيشون على أعصابهم طوال النهار بسبب التسول مع استعمال القوة.

فهل سيتدارك الموقف بعد رمضان لتنقية المدينة من هؤلاء والمدينة تستعد لإستقبال جاليتنا بالمهجر الذين حرموا من زيارة وطنهم لصلة الرحم اكثر من سنتين بسبب الوباء؟ أم ستبقى دار لقمان على حالها وإن لم نقل انها ستتحول من سوء إلى اسوء؟

فالأيام القليلة المقبلة كفيلة بالإجابة عن هذه الأسئلة التي ستبقى عالقة .

الصورة تعبيرية من أرشيف الجريدة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: