إشكالية التوصل بدعوات حضور دورات المجالس المنتخبة من عدمه تطفو على السطح

22 أبريل 2022 - 3:35 م

أمنوس. ما : عبد الحميد البويفروري

 

لبس خطير لم يتم لحد الأن فك طلاميسه حيث سطعت على أرض الواقع خلال هذه الأيام  اتهامات بعض الرؤساء من طرف  المستشارين المحسوبين على تيار  المعارضة.

 

حيث يتعمد هؤلاء الرؤساء باقصائهم من حضور دورات المجلس وذلك بعدم توصلهم بدعوات الحضور، والأخطر من هذا يتعمد هؤلاء الرؤساء بحجز هذه الدعوات في مكاتبهم لتطبق عليهم مسطرة القانون التنظيمي المتعلقة بالجماعات المحلية 113.14 التي تنص مقتضيات المادة 67 منه  بأن حضور أعضاء مجلس الجماعة دورات المجلس أمر اجباري، و أن كل عضو من أعضاء المجلس لم يلبٍ الاستدعاء لحضور ثلاث دورات متتالية أو خمس دورات بصفة متقطعة دون مبرر يقبله المجلس، يعتبر مقالا بحكم القانون و يجتمع المجلس لمعاينة هذه الإقالة.

 

ومن جهة أخرى يستنكر الرؤساء هذا الظلم الذي يلحقهم من السادة الأعضاء المحسوبين على المعارضة حيث يتم تسليم دعواتهم في مقر عناوينهم المدلى بها في وقتها المحدد الا ان البعض منهم يتعمد عدم الحضور والبعض الاخر يفضل قضاء أغراضه الشخصية على المنفعة العامة ويتم التبرير بما يدعونه سلفا .

 

وأمام هذه الإتهامات و الإتهامات المضادة هل يفكر رؤسائنا بوضع ملتمس لدى وزارة الداخلية ليتم إرسال هذه الدعوات عن طريق البريد المضمون مع الاشعار بالتوصل وينتهي هذا الجدال الذي لا يخدم الساكنة في شيء.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: