الدائرة الخامسة تفقد أحد أبناءها البررة الأوفياء… سيدي حسن فليل في ذمة الله.وداعا أيها الهادئ.

12 أبريل 2022 - 1:24 ص

أمنوس. ما _ كتب : عبد المنعم شوقي

 

 

مرة أخرى تغادرنا أحد الأرواح الطاهرة في هذا الشهر الفضيل.. ومرة أخرى يجتبي الموت رجلا تقيا ورعا ليوارى جثمانه الثرى في هذه الأيام المباركة.
إنه المسمى قيد حياته حسن فليل أيها الأحبة.. إنه النجل الأصغر للفقيد الراحل والقاضي الكفء سيدي الحاج أحمد علي فليل رحمة الله عليهما معا. ففي نفس الهدوء الذي عرف به لدى ساكنة المدينة عامة وساكنة الدائرة الخامسة على وجه الخصوص، يرحل عنا سيدي حسن فليل بعدما كسب محبة الجميع بتواضعه ودماثة خلقه.
لقد كان الفقيد صديقا في فترة الطفولة ورفيقا لمرحلة الدراسة.. كان وفيا أمينا صادقا لا يعرف معنى الحقد والكراهية والضغينة.. أخلاقه النبيلة استأثرت باهتمام كل من عرفه من قريب أو بعيد حتى سكن قلوبهم وحاز محبتهم وتقديرهم ورضاهم.
لا أبالغ أيها الأحبة حين أقول بأن رحيله المفاجئ خلف حزنا وأسى عميقين في نفوس كل الأصدقاء والأقارب والمعارف.. كيف لا وهو من سليل الذرية الصالحة التي خلفها وراءه سيدي الحاج أحمد علي فليل.. كيف لا وهو نتاج تربية رشيدة وحكيمة داخل أسرة تعرف معنى التقوى والعمل الصالح.. كيف لا وأخلاقه الحميدة ستبقى مضرب مثل بين كل الذين تعاملوا معه ومروا بجانبه..
لقد كان للفقيد عشق جنوني لمدينته الناظور إن لم أقل حب سرمدي .. وكان يحز في نفسه دوما أن يرى أي شيء يسيء لبيئتها أو ساكنتها أو تاريخها.. لقد كان بالفعل انسانا صالحا يزرع الخيرات والمسرات.
هكذا إذن شيعت جنازته في محفل مهيب عصر يومه الإثنين بمقبرة سيدي أحمد عبد السلام ازغنفان جوار قبر شقيقه العزيز الأستاذ السي محمد فليل الذي غادرنا سنة 2010رحمة الله عليه في حضور لافت لكل أقاربه وأصدقائه ومحبيه.
رحم الله سيدي حسن فليل، وأسكنه فسيح جناته مع عباده الصالحين الصادقين، ورزق أهله وذويه كل الصبر والسلوان مستغلين كتابة هذه السطور لنتقدم لهم جميعا بأحر مشاعر التعازي والمواساة خصوصا لنجله الكريم عبد الحق ونجلاته الكريمات و لشقيقيه الكريمين سيدي عبد العزيز وسيدي أحمد وأنجال أشقائه رحمة الله عليهم، دون أن ننسى على رأسهم نذكر السيد كمال فليل العميد المركزي رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة والأستاذ محمد فليل قاضي بالمحكمة الإدارية بوجدة والأستاذ صلاح فليل القاضي بالمحكمة الابتدائية بالناظور .
وداعا سيدي حسن سيبقى اسمك راسخا في أذهان ساكنة الدائرة الخامسة ،وداعا أيها الهادئ.
إنا لله وإنا إليه راجعون

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: