ديريكت : وزيعة حافلات النقل المدرسي و الرياضي و القسمة ،، ضيزى ،،

1 أبريل 2022 - 3:10 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

 

قام المجلس الاقليمي اليوم الخميس 31 مارس الجاري ، بتوزيع حافلات النقل المدرسي و الرياضي على مجموعة من الجمعيات المتواجدة بالاقليم ، غير أن الغريب و المريب هو استفادة أكثر من إطار جمعوي تنتمي لجماعة الناظور منها في المقابل حرمت جماعات اخرى ، في غياب تام للعدالة المجالية في التوزيع .

 

 

القسمة التي لجأ إليها المجلس الاقليمي هي قسمة ،، ضيزى ،، و معنى الكلمة الأخيرة التي وردت في القرآن الكريم واستعرتها لمطابقة اللفظ لمقتضى الحال ، معناها أنها قسمة ضالمة جائرة ناقصة منافية للحق ، وهي كذلك .

 

 

وهنا لابد من التساؤل حول المعايير المعتمدة في اختيار هذه الجمعيات ، و من اختارها ، و لماذا لم يقم المجلس الاقليمي باختيار جمعية من كل جماعة من جماعات الناظور الكبير ؟ و غيرها من الأسئلة التي طرحها و يطرحها الشارع الناظوري .

 

 

جميل جدا ان يمنح المجلس الاقليمي هذه الحافلات للإطارات الجمعوية مساهمة منها في الحد من المعاناة و التكاليف الباهظة التي يكلفها التنقل ، و كان سيكون أجمل لو احترمت العدالة المجالية فيها .

 

المجلس الاقليمي ملك لجميع جماعات الناظور خاصة المتميزة بالطابع القروي غير أن المستفيدين ينتمون أغلبهم الى المحور ،، الضيق ،، .

 

 

من العار ان نصمت على هذه المهزلة التاريخية ، و انا من هذا العمود اندد بهذه القسمة الضيزى التي هضمت حقوق جماعة بني انصار و بني شيكر و غيرها من الجماعات .

 

في نفس الإطار يتساءل الرأي العام المحلي ببني انصار ، عن الطريقة التي تم بها تغيير المحاضر السابقة ، خاصة و أن ذات المجلس في الولاية السابقة كان قد اتفق على منح حافلة للنقل الرياضي لبني انصار ، لنتفاجا اليوم بحرمانها منها .

 

حرمان جماعة بحجم بني انصار ، التي تعتبر قاطرة الاقليم من هكذا مبادرات يعتبر إهانة للمسؤولين المنتخبين و القيمين على الشأن المحلي .

 

طريقة تقسيم ،، الوزيعة ،، تؤكد بالملموس المثل المغربي ،، لي عندو مو فالعرس مايباتش بلا عشا ،، ، وهكذا بتنا نحن بدون حافلة .

 

و أنا أضع الرتوشات الأخيرة على هذا المقال ، توصلت بعديد المكالمات و المراسلات من مسؤولين منتخبين و فعاليات رياضية و جمعوية ، و رواء مواقع التواصل الاجتماعي يستنكرون هذا الاقصاء و يحملون المسؤولية كاملة لرئيس المجلس الإقليمي .

 

لنا عودة …

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: