ديريكت : إقصاء سلامة من المكتب السياسي و ظلم ذوي القربى

17 مارس 2022 - 1:03 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

أجدني اليوم مضطرا للعودة إلى موضوع إقصاء ابن الناظور ، و أحد أعمدة حزب التجمع الوطني للاحرار و صقر من صقورها ، من المكتب السياسي لحزب الحمامة عبد القادر سلامة .

 

 

للاسف مر هذا الحدث غير العادي مرور الكرام ، فلم نسمع اي رد من الكتائب الالكترونية النشيطة فايس بوكيا و المنتمية للناظور ، و حتى المؤسسات الحزبية الإقليمية لم تنبس ببنت شفة ، اما المنتخبين فحدث و لا حرج .

 

سلامة الذي شغل مناصب قيادية داخل الحزب و قبة البرلمان ، و الذي يرجع له الفضل في تواجد الحمامة في مجموعة من الجماعات في الاقليم و الذي اعطى الكثير سواء من مجهوداته و أفكاره و ماله يجد نفسه خارج المكتب السياسي وهذا لعمري جزاء لا يستحقه ، فقد كان من الاجدر ان يكرم و تمنح له مكانة مميزة فإن لم يكن لأعماله و مجهوداته و يده الممدودة للحزب و قيادته ، فلعامل سنه وهو على اعتاب التقاعد السياسي .

 

في الامس القريب أحيل مصطفى المنصوري على الهامش ، و منح له لقب أو صفة سفير المملكة في السعودية و اليوم جاء الدور على سلامة و بهذا تسقط آخر ورقة من شجر ابناء الناظور في الرباط .

 

ويرى الكثير من المتابعين الشأن السياسي بالاقليم ، ان نهاية حزب التجمع الوطني للأحرار بالاقليم قد دنت وهو الذي كان يسيطر على اهم جماعات الاقليم بفضل سلامة و تخطيطاته و شبكة علاقاته .

 

دائما ما كنا ننادي بضرورة تواجد لوبي ناظوري قوي بالرباط للدفاع عن مصالح الاقليم و جلب المشاريع و تحقيق التنمية غير اننا نتفاجأ بسقوط مدوي لاخر صوت ناظوري و لا من يحتج .

 

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: